تنويه: هذا الموقع تحت الاختبار ويجري نشره لتلقى مقترحات السادة المهندسين وكل من يهمه الامر
دعوة لانتخابات النقابة العامة للمهندسين2018 بدات انتخابات المهندسين لاختيار مجلس النقابة الفرعية و ممثلي الشعب النبراوى يدلى بصوته فى انتخابات نقابة القاهرة النبراوي وضاحي يتعانقان: كلنا يد واحدة في خدمة جموع المهندسين مقر الانتخابات بالقاهرة في أرقام .. رئيس لجنة الانتخابات يتفقد سير العملية الانتخابية أمين عام نقابة المهندسين يدلى بصوته بانتخابات نقابة القاهرة 781 مهندسًا يدلون بأصواتهم في الساعات الأولى من فتح باب التصويت الدكتور حماد والمهندسة زينب عفيفي أمين صندوق نقابة المهندسين المهندس هشام أبو سنة أثناء ادلائه اليوم بصوته بانتخابات نقابة القاهرة الدكتور مصطفى ابو زيد (أحد المرشحين لنقيب المهندسين) لدكتور محمد عبدالغنى عضو مجلس النواب والمرشح رئيسا لنقابة القاهرة الفرعية امين الصندوق المساعد المهندس عبدالكريم آدم بمحيط لجنة الانتخابات اثناء ادلائه بصوته وكيل النقابة المهندس محمد النمر اثناء ادلائه بصوته وزير النقل يدلى بصوته فى انتخابات نقابة المهندسين المهندس إبراهيم محلب يدلي بصوته في إنتخابات النقابة بدأت منذ قليل عمليات فرز الأصوات اعلان نتيجة انتخابات رئيس ومجلس نقابة القاهرة الفرعية .. بعد قليل إعلان نتيجة المرحلة الأولي من انتخابات نقابة المهندسين بيان من اللجنة العليا لانتخابات نقابة المهندسين المصرية ميزانيات نقابة المهندسين المصرية لعام 2017 إنطلاق الجولة الثانية من انتخابات نقابة المهندسين اقبال كثيف على انتخابات المرحلة الثانية من انتخابات نقابة المهندسين 131 مرشحا يتنافسون علي مقاعد الأعضاء المكملون المهندس ابراهيم محلب يدلى بصوته فى انتخابات نقابة المهندسين النبراوى وضاحى ابو سنه وعبدالغنى تاجيل الجمعية العمومية ليوم 23/3/2018 يعلن رئيس اللجنه العليا للانتخابات الجولة الثانية لانتخابات نقابة المهندسين لمعرفة لجنتك الانتخابية جوله الاعادة على منصب النقيب العام المرشحان لمنصب النقيب يشيدان بمشاركة المهندسين في الإنتخابات محلب" يشارك للمرة الثالثة في انتخابات المهندسين 1500 مهندس أدلوا باصواتهم حتي الواحدة ظهرا نماذج مشرقة في إنتخابات المهندسين ضاحي وقائمة "في حب مصر" يقدمون الشكر للنبراوي مد باب الاشتراك والتجديد لمشروع الرعاية الصحية بشرى لجموع المهندسين تعقيبا علي حادث شهيد السكة الحديد خبر هام أول اجتماعات المجلس الاعلي تهنئة نقيب المهندسين يبحث أوضاع المهندسين العاملين بدولة الكويت ضاحى ومحلب نقابة المهندسين المصرية تحتفل بيوم السلامة العالمي ندوة بعنوان قانون التصالح علي مخالفات البناء بشرى للسادة المهندسين نقيب المهندسين يستقبل رئيس الأكاديمية البحرية لبحث سبل التعاون المشترك بشرى للسادة المهندسين برقية تهنئة من نقيب المهندسين للسيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي بمناسبة حلول شهر رمضان فرص توظيف بالشركة القابضة للتشييد والتعمير خصم خاص للسادة اعضاء النقابة بنادي القطامية بتروسبورت الرياضي ندوة ( دور التكنولوجيا في مواجهة شح الموارد المائية ) نقابة المهندسين تناقش أفضل سبل مواجهة الأزمة المائية ندوة بعنوان "أيزو 45001" مؤتمر للطاقات الجديدة والمتجددة اعلان توظيف اعلان للتوظيف الهندسي شرائح الاشتراك الخاصة بمشروع الرعاية الصحية لعام 2019 وظائف شركة دار مكة للإستشارات الهندسية عرض خدمات خاص للسادة أعضاء نقابه المهندسين لفندق لوباساج القاهرة دعوة حضور مواعيد انعقاد الجمعية العمومية العادية للمهندسين مد الرعاية الصحية حتى 31/3/2019 عرض نادي القطامية بتروسبورت الرياضى للسادة المهندسين مطلوب للتعيين فوراً فرص وظيفية تنويه هام بنظام المشاركة دعوة ارقام واتس لخدمه المهندسين بالرعاية الصحية فرص وظيفية ندوة بعنوان كاتب و كتاب
خدمات اجتماعية
خدمات مهنية
خدمات تفاعلية
قانون النقابة واللائحة الداخلية
الشعب الهندسية
النقابات الفرعية
نوادى المهندسين
اللجان والمؤتمرات والندوات
التدريب والتوظيف الهندسى
مجلة المهندس

أهــم الأخبـــار

انشطة الشعبة

 

التوسع فى إنتاج الألياف الصناعية فى مصر ضرورة حتمية

29 أبريل 2015

 

أكدتها ندوة لشعبة الغزل والنسيج

التوسع فى إنتاج الألياف الصناعية فى مصر ضرورة حتمية

الاستاذ الدكتور على على حبيش :النقابة رمزا كبيرا للتطور التكنولوجى والعلمى والهندسى والابداعى

الدكتور حماد عبدالله حماد : لا نهوض بالصناعة الا بعد ايقاف تصدير المادة الخام واستبداله بتصدير المنتج ، والنقابة لا تدخر جهدا للنهوض بصناعة الغزل والنسيج

الاستاذ الدكتور سامى السباعى شلبى : ضرورة إتاحة الألياف الصناعية بأسعار مناسبة لتغطية   الإحتياجات الجماهيرية من الكساء وليس القطن .

 

 كتب / حازم أحمــد رخا

بين ماضى وحاضر ومستقبل صناعة الالياف الصناعية والمعوقات التكنولوجية التى تواجهها فى مصر وسبل حلها دار موضوع الندوة التى عقدتها شعبة الغزل والنسيج برئاسة الاستاذ الدكتور مهندس حماد عبدالله حماد بالتعاون مع الحملة القومية للنهوض بالصناعة النسجية فى مصر برئاسة الاستاذ الدكتور على على حبيش امس الاثنين 27ابريل 2015 تحت عنوان " حاضر ومستقبل الألياف الصناعية فى مصر " المشاكل والحلول " حاضر فيها  الاستاذ الدكتور سامى السباعى شلبى  أستاذ الألياف الصناعية بالمركز القومى للبحوث  .

  وفى كلمته قدم الاستاذ الدكتور على على حبيش شكره للنقابة لاحتضانها للحملة القومية للنهوض بالصناعة النسجية فى مصر وإحداث نوع من التكامل بين النقابة والحملة  ، كون النقابة رمزا كبيرا للتطور التكنولوجى والعلمى والهندسى والابداعى .

   واشار حبيش الى ان الحملة تهتم بطرق ابواب التكنولوجيات الحديثة مثل النانو تكنولوجيا بالاضافة الى تطوير العمل فى شركات الغزل والنسيج لتجديد شبابها ، ومحاولة ربط البحوث العلمية والهندسية بمواقع الانتاج .

وأضاف " كل ما يخرج من المراكز البحثية من نتائج هى ملك خاص وعام لكل المصانع الموجودة فى مصر ونسعى لتوظيفها وتطبيقها للنهوض بصناعة الغزل والنسيج " .

    ومن جانبة أكد الاستاذ الدكتور مهندس حماد عبدالله حماد أن النقابة لا تدخر جهدا لرفع مستوى والنهوض بصناعة الغزل والنسيج من خلال المشاركة فى ايجاد حلول واقعية لمواجهة مشاكلها والعمل على تصويب اوضاعها والنهوض بها ، ووضع تصور للمشكل التى تواجهها والحلول لها . واوضح ان النقابة بصدد التجهيز لمؤتمر قومى للغزل والنسيج وان النقابة تمتلك الان كتاب فيه تصور عام عن كافة مشاكل صناعة الغزل والنسيج وسبل حلها للنهوض بتلك الصناعة واعادتها الى سابق عهدها ، وهذا  التصور نتاج عقد عدة ورش عمل وندوات استضافة فيها النقابة كافة المهتمين بتلك الصناعة .

    وشدد حماد على انه لا سبيل للنهوض بالصناعة فى مصر بصفه عامة وصناعة الغزل بصفة خاصة الا بعد تغيير الرغبة والارادة السياسية وبعد ايقاف تصدير المادة الخام واستبداله بتصدير المنتج .

    ومن جانبة أوضح الاستاذ الدكتور سامى السباعى شلبى ان صناعة الالياف الصناعية ليست صناعة حديثة وانما تضرب جذورها فى القرن السابع عشر حيث كان العالم الانجليزى روبرت هوك اول من اقترح امكانية الحصول على ألياف صناعية وذلك فى عام 1665م .

    مشيرا الى انه فى السنوات الاخيرة تتطورت صناعة الالياف الصناعية بمعدلات كبيرة وأرجع شلبى ذلك الى عدة اعتبارات من اهمها عدم ارتباط انتاج هذه الالياف بالاحوال الجوية ، اضافة الى ان انتاجها يتطلب كمية اقل من الاستثمارات والعمل المبذول مقارنة بانتاج الخيوط القطنية او الصوفية او الحريرية .

واوضح شلبى  ان الإنتاج العالمى من الألياف الصناعية وصل الى 63.2 مليون طن عام 2013 .  

وعن حجم الطاقات الإنتاجية للالياف الصناعية فى مصر فى الوقت الحاضر فقد اشار انها تبلغ 26 ألف طن خيوط POY (بولي استر)، و45 الف طن بشركة مصر للحرير الصناعى بكفر الدوار لإنتاج ألياف البولى إستر من النوعين القطنى والصوفى وكذلك الخرز لإنتاج الخيوط ،  بالاضافة الى 15000 طن ألياف وخيوط البولي بر وبيلين.

  مشددا على ان هناك عدة معوقات تكنولوجية حالية فى إنتاج الألياف الصناعية فى مصر نتيجة تقادم التكنولوجيا المستخدمة فى عمليات الإنتاج ، وارتفاع تكلفة المنتج ، وعدم توافر أو قصور الأجهزة التى تستخدم في عمليات المعايرة وضبط الجودة ، بالاضافة الى عدم ملاءمة الألياف المنتجة لكل مجالات الاستخدام التى تزداد رقعتها سنة بعد أخرى. وانخفاض جودة المنتج الناجم عن وجود عيوب فى المنتجات، الأمر الذى يؤدى إلى فقدان الميزة التنافسية للمنتج المحلى نظراً لظهور مشاكل أثناء إجراء عمليات المعالجات الأولية والصباغة والطباعة والتجهيز النهائى.

   واوضح شلبى أن تطوير الإنتاج الحالى للألياف الصناعية فى مصر يستوجب إكساب المنتج المصري خواصاً جديدة لتوسيع مجالات استخدامها ، وضبط العمليات الانتاجية بهدف خفض تكلفة الانتاج ورفع الجودة ، وتطوير التكنولوجيات المستخدمة في العمليات الانتاجية ، بالاضافة الى تنمية القوى البشرية المعنية بتكنولوجيا الانتاج والادارة والتسويق .

    وحذر شلبى من ان معدل استهلاك الفرد فى مصر من الألياف النسجية يقل بصورة كبيرة عن نصيب الفرد على المستوى العالمى. ففى الوقت الذي قد وصل فيه هذا الرقم على المستوى العالمى إلى 12كجم (فى المتوسط) فى عام 2010 فإنه لم يتعدى فى مصر 8 كيلوجرامات فى نفس العام .

وأضاف " من المتوقع نظراً للزيادة المضطردة فى عدد السكان والارتفاع المتوقع فى مستوى المعيشة، أن يصل حجم إستهلاك الألياف النسجية فى مصر فى عام 2020 إلى قرابة 900 ألف طن ، وكون مصر تعتمد بصفة أساسية على القطن فى تغطيه احتياجاتها ، والذى وصل الأنتاج الكلى منه فى عام 2013 الى 100 الف طن طبقا للإحصائيات ، لذا أضحى التوسع فى إنتاج الألياف الصناعية فى مصر ضرورة حتمية لتغطية الزيادة المتوقعة فى الاستهلاك بدون إستنزاف الأراضي الزراعية اللازمة لإنتاج الطعام "

مشددا على أن التوسع فى إنتاج الألياف الصناعية يجب ان يكون منصباً أساساً على الألياف التركيبية والتى تنتج من مواد بتروكيميائية. وضرورة البدء فوراً فى تطوير صناعة البتروكيماويات المحلية الموجهه بالدرجة الأولى لإنتاج المواد الأولية اللازمة لصناعة الألياف التركيبية ( حمض التيريفثاليك – الكابرولاكتام – الأكريل نتريل - والبروبيلين) . مع ضرورة إتاحة الألياف الصناعية بأسعار مناسبة بإعتبارها من السلع الشعبية التى تغطى الإحتياجات الجماهيرية من الكساء وليس القطن .

 

البوم الصور 

ندوة باتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع شعبة الغزل والنسيج

02 مارس 2015

 

فى إطار الحملة القومية للنهوض بالصناعات النسجية فى مصر

ندوة باتحاد الصناعات المصرية بالتعاون مع شعبة الغزل والنسيج بالنقابة

كتب: محمد حسن عبيدى

فى إطار اهتمام الدولة بالنهوض بالصناعات الإستراتجية ولاسيما صناعة الغزل والنسيج أقيمت ندوة عن الحملة القومية للنهوض بالصناعات النسجية فى مصر من خلال أكاديمية البحث العلمى وبالتعاون مع نقابة المهندسين المصرية وذلك باتحاد الصناعات المصرية يوم الأحد 1/3/2015 برئاسة الدكتور على حبيش وبحضور المهندس طارق النبراوى نقيب المهندسين ود. عبدالله حماد رئيس شعبة الغزل والنسيج والمهندس سعد حنا وكيل الشعبة وبحضور بعض  ممثلى المؤسسات والشركات الهندسية والمراكز البحثية.

فى البداية قام الدكتور على حبيش بالترحيب بنقيب المهندسين واعتزازه بمشاركة النقابة لهذه الندوة فى إطار الاهتمام بالصناعة بشكل عام والصناعات النسجية بشكل خاص وأضاف .. لابد أن  نتدارس الحقيقة فى أسباب تدهور الصناعة وكيفية معالجة المشاكل والتراكمات لننهض جميعا وأن نكون فى مصاف الدول الصناعية الكبرى.

وفى كلمته تحدث المهندس طارق النبراوى نقيب المهندسين فقال : اسمحوا لى أن أتقدم بخالص الشكر للقائمين على هذه الندوة ويسعدنى ان ألتقى بكم فى حملة صناعة الغزل والنسيج وهى من الصناعات القومية وذات أهمية كبرى وهى قضيتنا ولابد أن يكون لنا دور فى كافة المشاكل الهندسية القومية وعلى رأسها هذه المشكلة حتى نعود بهذه الصناعة إلى عصرها الرائد.. ونحن من خلال النقابة قد عقدنا عدة ندوات فى كل ما يهم الصناعة والمشروعات القومية وبحضور المتخصصين والفنيين والخبراء من المهندسين والمهتمين وأبدينا رأينا بكل شفافية  للدولة والرأى العام ولا نألو جهدا فى دعم مثل هذه الحملة فى سبيل نهضة هذه الصناعة والارتقاء بها والاهتمام بالجانب الفنى الهندسى ورفع كفاءة الفنيين المتخصصين من مهندسى الغزل والنسيج، وأحيي مثل هذا اللقاء ونحن داعمون له لحل مشكلة الصناعة .. ولا خروج من المأزق فى مصر إلا بالخروج بالصناعة بالشكل الأمثل وكما نرى فى الدول الكبرى ونشكر اتحاد الصناعات لعقد مثل هذه الندوة وأشكركم وأتمنى لكم التوفيق.

ثم تحدث الدكتور عبدالله حماد رئيس شعبة الغزل والنسيج فقال: إن الشعبة نظمت عدة ندوات وبحضور بعض المسئولين والمتخصصين وبجهود وتعاون من الزملاء أعضاء الشعبة للنهوض بهذه الصناعة وإن صناعة الغزل والنسيج تواجه العديد من المشاكل المزمنة والتى مازالت تبحث عن حلول جذرية لها وعلى الحكومة أن تكون جادة فى إصلاح وعلاج تلك الصناعة ولابد من التوقف تماما عن الاستيراد والاهتمام بزراعة القطن قصير وطويل التيلة حيث إن كمية القطن المصرى لا تفى بحاجة المصانع من الأقطان حيث تراجعت إلى 2 مليون قنطار بعد أن كانت 12 مليون قنطار وتساءل هل من المعقول أن نعتمد على الاستيراد والغزول من الخارج ولا نعطى اهتماماً للقطن المصرى؟

وقد ألقى الدكتور رأفت إسماعيل محاضرة عن مشاكل الصناعة نظرا لخبرته الطويلة فى مجال الصناعة فرحب بالمشاركين فى نجاح الندوة وقال : نسعد بحضوركم واهتمامكم بالعمل وحيث  إن الكتب الآن لا تُقرأ ولا تباع ولكن الحضور المشرف للاستفادة من هذه الندوة أمر طيب فى خدمة البلد كما أشاد باهتمام الوزارة بإدخال الصناعة فى كتاب الوزارة ومفهوم الغزل والنسيج ونتمنى أن يستفاد منه أبناؤنا الطلبة وقال : إن العالم يتطور لكن نحن نسير كالسلحفاة .. فلابد لنا من الاستفادة من الخبراء والمهندسين ولدينا كفاءة عالية فى هذا المجال كما علينا الاستفادة من التطور التكنولوجى  وهو الكمبيوتر واستخداماته المختلفة وأن هناك وسائل وطرقاً علمية حديثة قام بها علماء فى الغرب لابد من الاستفاد بهذه التجربة عند تأسيس الشركة ويحتم  على صاحب الشركة أو المستثمر أن يتعاون من خلال الفنى والمحاسب حتى ينهض بالمنتج وهذه علاقة وثيقة فبدونهما لا يتحقق المطلوب ولابد من وجود مؤشرات قبل الدخول فى تنفيذ المشروعات من وجود أرقام وقياسات وللأسف القياسات مر عليها أكثر من 150 عاما ويجب الإصلاح وهناك تغيرات كبيرة وسريعة لا نلاحقها حيث نجد تعثراً فى كل تركيب من التركيبات الفنية والهندسية والحسابية ، كما تحدث عن الصناعة أيام طلعت حرب وكيف تدهورت والآن يجب أن ندرك بأن هناك طرقاً علمية لابد ان نتبعها فى سبيل الاهتمام والنهوض بهذه الصناعة والاستفادة من البحوث والدراسات الفنية التى تمت من قبل وعدم إهمالها.

وقد قام سيادته بإعطاء كتاب عن المحاضرة التى يتحدث فيها عن الطرق العلمية الحديثة للنجاح فى إقامة المشروعات والنهوض بالشركة لمكتبة النقابة للاستفادة بها.

ألبوم الصور

حضور حاشد لمهندسى الغزل والنسيج

02 فبراير 2015

 

فى الجمعية العمومية المنعقدة يوم

الخميس 29/1/2015 فى تمام الساعة 2 ظهراً

بعد تأجيل موعد انعقاد الجمعية العمومية لشعبة الغزل والنسيج فى تمام الساعة 2 من ظهر يوم الخميس الموافق 29/1/2015 حسب الخطابات المرسلة للسادة أعضاء الشعبة, وبعد تأجيل موعد الاجتماع لمدة ساعتين حسب نص قانون النقابة وبعد اكتمال النصاب القانونى بعد حضور عدد 87 عضواً من إجمالى أعضاء الشعبة. فقد افتتح رئيس الشعبة الجلسة بآيات من القرآن الكريم ثم السلام الوطنى والترحيب بجميع أعضاء الجمعية العمومية على الاهتمام والحضور وسعادته البالغة بمجموعة الزملاء من كلية الفنون التطبيقية دفعة 1970 وزملاء من قطاع الصناعة وأساتذة بالجامعات واستهل الاجتماع بعرض جدول الأعمال التالى:

1- عرض التقرير السنوى عن انجازات وأنشطة الشعبة لعام 2014 كما ورد بالكتيب الذى تم توزيعه للحضور وبعد المناقشات وعرض الأراء فقد تم اعتماد التقرير من أعضاء الجمعية العمومية.

2- عرض خطة عمل الشعبة خلال عام 2015 وأهم الموضوعات وهى متابعة المشروع المقدم للسيد رئيس الجمهورية بخصوص المؤتمر القومى لتنمية مصر والمتابعة مع السيد نقيب المهندسين خلال الأيام القادمة.

وقد تم طرح الأسئلة والآراء للسادة أعضاء الجمعية العمومية والاقتراحات المقدمة منهم وقام بالرد عليها من رئيس الشعبة وأعضاء مجلس الشعبة.

وتم توزيع ورقة استطلاع رأى لمدى ملائمة العمل النقابى للشعبة ونسبة كفاءتها وكذلك إبداء الأهداف المطروحة لمحور المهندس ومدى مناسبتها وكذلك الأهداف المطروحة لمحور الوطن وما هى أهم المعوقات التى تواجه مهندسى الشعبة وكذلك مشاكل صناعة الغزل والنسيج فى مصر والحلول المقترحة واقتراح الدورات التدريبية الهامة فى قطاع المنسوجات وكذلك كيفية التواصل مع صفحة الشعبة من خلال الموقع الإلكترونى للنقابة العامة للمهندسين. وعلى أن يتم وضعها بالصندوق المخصص لذلك.

وقد تم عرض بعض التجارب الناجحة فى قطاع صناعة الغزل والنسيج, وتحدث بعض الزملاء العاملون فى مصانع النساجون الشرقيون , وعن مدى نجاحهم عالمياً, تحسين الادارة وهذا ما يجب أن يسود هذا القطاع فى الدولة, كما تعرض الاجتماع للمؤتمر القومى لصناعة الغزل والنسيج المزمع عقده نهاية فبراير, وقد انتهى الاجتماع وقرب العدد من الحضور لأكثر من مائة عضو وقد كان غلق باب النقابة فى هذا اليوم الخميس 29/1/2015 كونه إجازة رسمية, وراء عدم حضور عدد 5 سيارات قادمة بمهندسين من الغربية ومن العاشر من رمضان ومن 6 أكتوبر, حيث خيل لهم بأن هناك خطأ فى موعد ومكان الاجتماع.

وفى النهاية قام رئيس الشعبة بالشكر الجزيل للسادة الحضور من أعضاء الجمعية العمومية لحسن الحضور وإبداء الرأى بعد الموافقة على كل أعمال جدول أعمال الشعبة.

مواعيد الجمعية العمومية للشعبة .

 

تمهيداً لـلمؤتمر القومي

صناعة الغزل والنسيج بين المشكلة والحل

كتب / حــازم أحمــد رخــا

     في إطار جهودها المكثفة والمتواصلة للإعداد لمؤتمرها القومي للغزل والنسيج، الذي سيعقد في 21 فبراير المقبل ، نظمت شعبة الغزل والنسيج بالنقابة العامة للمهندسين  برئاسة الأستاذ الدكتور مهندس حماد عبدالله حماد فى  الثلاثاء 13يناير 2015 ندوة بعنوان "صناعة الغزل والنسيج والملابس بين المشكلة والحل"  حاضر فيها كل من الأستاذ الدكتور عادل الحديدي الأستاذ بهندسة المنصورة ،  والأستاذ محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات المصرية .

     وخلال كلمته أكد الأستاذ محمد المرشدي أن صناعة الغزل والنسيج في مصر تعاني منذ فترة كبيرة من حالة ركود وتدهور ، وتتكبد خسائر وصلت إلى مليارات الجنيهات نتيجة عمليات التهريب التي يقوم بها بعض المستوردين، خاصة في صناعة الملابس الجاهزة ، مشيرا إلى أن زيادة عمليات التهريب أدت بشكل كبير إلى هدم أسس الصناعة الموجودة في مصر، مطالبا بضرورة حسم قضايا التهريب والتعريفة الجمركية ومنبها إلى أن التهريب استحوذ على النسبة الأكبر من السوق وهى حصة كانت للمصانع المحلية وهذا بسبب غياب الرقابة أو استخدام الأنظمة الاستيرادية الحكومية القانونية ومنها السماح المؤقت والمناطق الحرة أو حتى الاستيراد القطعى وجميعها بها ثغرات ، مشيرا إلى أن حصيلة الإيرادات الجمركية والضريبية والتي تقدر بـ16 مليار جنيه هي حق للدولة .

   وعن القرارات المأمول التوصل إليها، قال المرشدي: "إننا نتحدث عن السياسات الخاصة بالصناعات النسجية والتي تعمل على رفع القدرة التنافسية للمصانع المحلية في مواجهة المنتجات الواردة من الخارج، وسد الثغرات التي تسمح بنفاذ الأقمشة والملابس الجاهزة إلى الأسواق سواء بطرق مشروعة أو غير مشروعة".

   وتابع المرشدى  " قطاع الغزل والنسيج كان عرضة لمخطط للقضاء عليه من قبل مجموعة من أصحاب المصالح ، والذى يهدف للقضاء على صناعة الغزل والنسيج واختزال تلك الصناعة على صناعة الملابس الجاهزة فقط " ، موضحا أنه قد تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات أدت إلى هدم هذه الصناعة وكان أول تلك الاجراءات برامج مساندة دعم الصادرات والذى كان ظاهره الرحمة وباطنه العذاب حيث كان يتم صرف 10% دعم صادرات على إجمالى السلعة وليست على القيمة المضافة وهذه كانت بداية ضرب الصناعات النسيجية فى مصر  ، وأضاف أن هناك ثغرات موجودة بضوابط الاستيراد بنظامى السماح المؤقت والمناطق الحرة وسد هذه الثغرات هى بداية النهوض بتلك الصناعة مرة أخرى .

    وكشف المرشدي عن اجتماع عقد مؤخرا مع المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء وأعلن خلاله محلب أن مشاكل الغزل والنسيج قضية قومية تتبناها الحكومة الحالية، وقام بتكليف وزير الصناعة بسرعة عقد لقاءات مع الوزراء المعنيين بحل المشاكل التي تواجه القطاع والجلوس مع مصنعي الغزل والنسيج لبحث التوصيات التي انتهى إليها مؤتمر إنقاذ صناعة الغزل والنسيج الذي عقد مؤخرا، وذلك لاتخاذ مجموعة من القرارات للقضاء على مشاكل الصناعة كاملة ، وتضمنت تلك التوصيات كما أشار المرشدى إلى ضرورة إعادة النظر فى السياسة الزراعية للقطن وضرورة استنباط أصناف وسلالات جديدة من القطن قصير ومتوسط التيلة والتوسع في زراعتها نظراً لاحتياج الصناعة المحلية لكميات كبيرة من تلك الأصناف عوضا عن استيرادها من الخارج، كما شملت التوصيات أيضا إنشاء صندوق موازنة لأسعار القطن، يكون قادراً على التدخل وقت انخفاض الأسعار لتعويض الفلاح فى حالة انخفاض أسعار شراء القطن بالإضافة إلى ضرورة إعادة النظر في القوانين والقرارات الوزارية السارية التى أثرت سلباً على الصناعات النسيجية وكان من نتيجتها غزو الأسواق المصرية بالمنتجات الأجنبية والتي تدخل البلاد بطريقة غير مشروعة وغير مطابقة للمواصفات، مع دخولها البلاد بدون سداد أي رسوم جمركية أو ضريبة المبيعات أو ضريبة الدخل وحرمان الدولة من تلك الإيرادات، وضرورة تعديل التعريفة الجمركية.

وأكد المرشدى فى نهاية كلمته أن حل أزمة القطاع تتطلب تواجد واجتماع 3 وزراء (المالية، الاستثمار، الصناعة) كوحدة وزارية واحدة مطالبا بإعادة النظر في قانون الاستيراد، واتخاذ إجراءات قوية تجاه قانون السماح المؤقت .

    ومن جانبه حصر الأستاذ الدكتور مهندس عادل الحديدى مشاكل صناعة الغزل والنسيج المصرية فى 6 نقاط أولها تتعلق بالمواد الخام نتيجة تدهور القيم الغزلية للقطن المصرى وعدم ثبات أسعار الخامات الصناعية ، وثانيها عدم تحسين الماكينات أو تطويرها أو إحلالها وتجديدها ، كما أن هناك مشكلة فى الأيدى العاملة نتيجة هروب الكفاءات والاعتماد على البديل غير الكفء ، بالإضافة إلى سوء الإدارة والاتجاه إلى الخصخصة وتخلف طـرق التصنيع وعدم مواكبتها للجديد وأخيرا التوجه إلى الخبرة وإهمال البحث العلمى.

    وشدد الحديدى على أن البحث العلمى هو الحل لأزمة صناعة الغزل والنسيج فى مصر وأنه لابد من الدخول فى التقنيات الجديدة والحديثة وحتمية التفكير العلمى والتفكير خارج الصندوق ، ومنها استخدام المعالجات الجافة ( البلازما ) كبديل للمعالجات الرطبة التى تصل فيها نسبة الفقد فى الخواص الميكانيكية إلى 60% فى حين أنه من المفروض ألا تزيد عن 8% وهو ما يؤدى إلى نقص العمر الاستهلاكى للقماش.

   يذكر أن تلك الندوة هى ثالث الندوات التحضيرية التى عقدتها شعبة الغزل والنسيج لحصر وتقييم التحديات والمشكلات التى تواجه تلك الصناعة المهمة فى مصر تمهيدا لمناقشتها فى مؤتمرها القومى فى فبراير القادم .