تنويه: هذا الموقع تحت الاختبار ويجري نشره لتلقى مقترحات السادة المهندسين وكل من يهمه الامر
دعوة لانتخابات النقابة العامة للمهندسين2018 بدات انتخابات المهندسين لاختيار مجلس النقابة الفرعية و ممثلي الشعب النبراوى يدلى بصوته فى انتخابات نقابة القاهرة النبراوي وضاحي يتعانقان: كلنا يد واحدة في خدمة جموع المهندسين مقر الانتخابات بالقاهرة في أرقام .. رئيس لجنة الانتخابات يتفقد سير العملية الانتخابية أمين عام نقابة المهندسين يدلى بصوته بانتخابات نقابة القاهرة 781 مهندسًا يدلون بأصواتهم في الساعات الأولى من فتح باب التصويت الدكتور حماد والمهندسة زينب عفيفي أمين صندوق نقابة المهندسين المهندس هشام أبو سنة أثناء ادلائه اليوم بصوته بانتخابات نقابة القاهرة الدكتور مصطفى ابو زيد (أحد المرشحين لنقيب المهندسين) لدكتور محمد عبدالغنى عضو مجلس النواب والمرشح رئيسا لنقابة القاهرة الفرعية امين الصندوق المساعد المهندس عبدالكريم آدم بمحيط لجنة الانتخابات اثناء ادلائه بصوته وكيل النقابة المهندس محمد النمر اثناء ادلائه بصوته وزير النقل يدلى بصوته فى انتخابات نقابة المهندسين المهندس إبراهيم محلب يدلي بصوته في إنتخابات النقابة بدأت منذ قليل عمليات فرز الأصوات اعلان نتيجة انتخابات رئيس ومجلس نقابة القاهرة الفرعية .. بعد قليل إعلان نتيجة المرحلة الأولي من انتخابات نقابة المهندسين بيان من اللجنة العليا لانتخابات نقابة المهندسين المصرية ميزانيات نقابة المهندسين المصرية لعام 2017 إنطلاق الجولة الثانية من انتخابات نقابة المهندسين اقبال كثيف على انتخابات المرحلة الثانية من انتخابات نقابة المهندسين 131 مرشحا يتنافسون علي مقاعد الأعضاء المكملون المهندس ابراهيم محلب يدلى بصوته فى انتخابات نقابة المهندسين النبراوى وضاحى ابو سنه وعبدالغنى تاجيل الجمعية العمومية ليوم 23/3/2018 يعلن رئيس اللجنه العليا للانتخابات الجولة الثانية لانتخابات نقابة المهندسين لمعرفة لجنتك الانتخابية جوله الاعادة على منصب النقيب العام المرشحان لمنصب النقيب يشيدان بمشاركة المهندسين في الإنتخابات محلب" يشارك للمرة الثالثة في انتخابات المهندسين 1500 مهندس أدلوا باصواتهم حتي الواحدة ظهرا نماذج مشرقة في إنتخابات المهندسين ضاحي وقائمة "في حب مصر" يقدمون الشكر للنبراوي مد باب الاشتراك والتجديد لمشروع الرعاية الصحية بشرى لجموع المهندسين تعقيبا علي حادث شهيد السكة الحديد خبر هام أول اجتماعات المجلس الاعلي تهنئة نقيب المهندسين يبحث أوضاع المهندسين العاملين بدولة الكويت ضاحى ومحلب نقابة المهندسين المصرية تحتفل بيوم السلامة العالمي ندوة بعنوان قانون التصالح علي مخالفات البناء بشرى للسادة المهندسين نقيب المهندسين يستقبل رئيس الأكاديمية البحرية لبحث سبل التعاون المشترك بشرى للسادة المهندسين برقية تهنئة من نقيب المهندسين للسيد الرئيس / عبد الفتاح السيسي بمناسبة حلول شهر رمضان فرص توظيف بالشركة القابضة للتشييد والتعمير خصم خاص للسادة اعضاء النقابة بنادي القطامية بتروسبورت الرياضي ندوة ( دور التكنولوجيا في مواجهة شح الموارد المائية ) نقابة المهندسين تناقش أفضل سبل مواجهة الأزمة المائية ندوة بعنوان "أيزو 45001" مؤتمر للطاقات الجديدة والمتجددة اعلان توظيف اعلان للتوظيف الهندسي شرائح الاشتراك الخاصة بمشروع الرعاية الصحية لعام 2019 وظائف شركة دار مكة للإستشارات الهندسية عرض خدمات خاص للسادة أعضاء نقابه المهندسين لفندق لوباساج القاهرة دعوة حضور مواعيد انعقاد الجمعية العمومية العادية للمهندسين مد الرعاية الصحية حتى 31/3/2019 عرض نادي القطامية بتروسبورت الرياضى للسادة المهندسين مطلوب للتعيين فوراً فرص وظيفية تنويه هام بنظام المشاركة دعوة ارقام واتس لخدمه المهندسين بالرعاية الصحية فرص وظيفية ندوة بعنوان كاتب و كتاب
خدمات اجتماعية
خدمات مهنية
خدمات تفاعلية
قانون النقابة واللائحة الداخلية
الشعب الهندسية
النقابات الفرعية
نوادى المهندسين
اللجان والمؤتمرات والندوات
التدريب والتوظيف الهندسى
مجلة المهندس

أهــم الأخبـــار

انشطة المكتبة

 

نقابة المهندسين تحتفى بالروائى فتحى امبابى وروايته " عتبات الجنة " 

 

تنفيذا لوعد مجلس نقابة المهندسين بمد جسر يربط بين النقابة والحركة الثقافية والفنية المصرية ، عقدت لجنة المكتبات  بالنقابة أولى ندواتها الأدبية، والتى اختارت أن تكون تكريما لأحد أبناء النقابة وهو المهندس والروائى الكبير فتحى إمبابى، مع حفل توقيع لروايته الجديدة "عتبات الجنة" الصادرة عن الهيئة العامة للكتاب.

حضر الحفل لفيف من مثقفى وفنانى مصر من بينهم  الدكتور أنور مغيث رئيس المجلس القومى للترجمة، نائبا عن الدكتور جابر عصفور وزير الثقافة ، والدكتور عماد الدين أبو غازى وزير الثقافة الأسبق، وحلمى شعراوى الخبير فى الشئون الإفريقية، والباحث السينمائى والمخرج دكتور محمد كامل القليوبى، والقاص محمد المخزنجى، والكاتب ابراهيم عبد المجيد، والكاتب مجيد طوبيا والروائية هالة البدرى، والكاتب مكاوى سعيد، والروائى أحمد ماضى، ولفيف من المثقفين والفنانين الذين امتلأت بهم قاعة عثمان أحمد عثمان بمقر النقابة.

وكانت مفاجأة الحفل حضور أسرة البطل المصرى حواش منتصر أحد أبطال الجيش المصرى فى فترة الثورة العرابية، وأبرز أبطال رواية إمبابى "عتبات الجنة" والذين استقبلوا بترحاب شديد من الحضور وبتصفيق استمر لدقائق وقوفا.

فى بداية الحفل ألقت المهندسة جولان جريس كلمة ترحيب بالحضور ، أكدت فيها على أن هذا اللقاء هو البداية لمزيد من اللقاءات التى تستهدف إلقاء الضوء على المبدعين فى كافة المجالات من أبناء نقابة المهندسين، كما تهدف أيضا إلى ربط النقابة بالحركة الثقافية والفنية فى مصر بشكل عام.

المهندس طارق مقلدى، عضو لجنة المكتبات، قدم قراءة سريعة للرواية، أشار فيها إلى لغتها السلسة الشاعرية وكذلك إلى ما تكشف عنه الرواية من دور وطنى لعبه الجيش المصرى عقب ثورة عرابى فى قلب أفريقيا.

وفى كلمته رحب نقيب المهندسين طارق النبراوى بالحضور، وأكد على أن النقابة إلى جانب اهتمامها بتطوير الخدمة النقابية لأعضائها، حريصة على أن تكون الثقافة والفنون أحد أدواتها فى الارتقاء بمستوى المهندس ومن ثم المشاركة فى نهضة نرجوها جميعا لوطننا، وهو ما يجعل النقابة تسعى بخطى سريعة نحو إنشاء مركز حضاري ثقافي.

وأشار النبراوى إلى عمق العلاقة بينه وبين زميل دراسته بكلية الهندسة جامعة عين شمس المهندس فتحى إمبابى، والذى شهد له بكونه مهندسا لامعا فى مجال الأنفاق وأحد أبرز المشرفين على إنشاء مترو أنفاق القاهرة.

من جانبه أكد الدكتور عابد خطاب،وكيل النقابة فى كلمته على سعى النقابة الدءوب نحو أن تكون نقطة التقاء بين مهندسى مصر ومبدعيها، وبخاصة ممن ينتمون إلى مهنة الهندسة والتى تشرف النقابة بانتمائهم إليها . ووعد خطاب بأن المرحلة المقبلة ستشهد العديد من اللقاءات فى مجالات الفكر والفن والثقافة بمختلف تنوعها.

أدار اللقاء بين المنصة والحضور الناقد محمد الروبى ، وكانت أولى الشهادات لخبير الشئون الإفريقية حلمى شعراوى والذى أشاد بجهد فتحى إمبابى البحثى من أجل أن تخرج روايته تعبيرا عن تاريخ مجهول لفترة من أهم فترات نضال الشعب  المصرى وجيشه فى قلب أفريقيا.

كذلك أشار الكاتب محمد المخزنجى إلى المميزات السردية فى الرواية ، والتى وصفها بأنها "رواية شريفة" لما حملته من حقائق تاريخية مصاغة بلغة شاعرية ذات إيقاع خاص، كاشفة عن مسار أبطالها ومن ثم عن مسار الأحداث التاريخية دون أن تطغى الوقائع التاريخية بثقلها على شاعرية الرواية.

وأشاد المخرج محمد كامل القليوبى بقدرة صديقه فتحى إمبابى على تحقيق صورة مشهدية لا يستطيعها إلا كاتب يمتلك حساً سينيمائيا عالياً ويعرف كيف يصيغ مشهدا مكتوبا بعيون كاميرا حساسة تستطيع تكوين مشاهد حية تكاد ترى فيها تكوينا وظلا ونورا.

الروائى أحمد ماضى، أشار إلى دور المرأة المصرية فى أحداث الرواية،  وكيف كشفت الرواية عن الدور الذى لعبه الجيش فى هذه المنطقة النائية من أفريقيا والتى تمثلت فى محاربة تجارة الرق فيها و معاونة أهل المنطقة على النهوض والتطور.

وفى نهاية الحفل قام النقيب المهندس طارق النبراوى والدكتور عابد خطاب وكيل النقابة  بمنح شهادة تقدير إلى الكاتب المهندس فتحى إمبابى وإلى أسرة البطل المصرى القائم مقام حواش منتصر ، ثم عكف الكاتب فتحى إمبابى على توقيع روايته للحضور. 

 

(ألبوم الصور)

 

 



 

فى فعالية  "حب النيل"

سلوك المجتمعات البشرية .. وتحديات تنمية دول حوض النيل"

كتب / محمد عبيدى

عقدت مساء يوم السبت 24/1/2015 بالنقابة العامة للمهندسين فاعلية نظمتها لجنة المكتبات برئاسة المهندسة/ جولان جريس وبحضور: د. سلامة صالح الاستاذ المساعد بالمعهد التكنولوجى بالعاشر من رمضان ود. عباس شراقى  الاستاذ بمعهد البحوث المائية  فاعلية (فى حب النيل ) .

وصرح نقيب المهندسين طارق النبراوى فى كلمة الافتتاحية بعد ترحيبه بالضيوف ان حب النيل شعار ولحساس وهذا واجبنا نحو التعامل مع كل جوانب المحافظة عليه مثل المشروعات القومية الكبرى (توشكى – قناة السويس) وغيرها.. وأهمية النيل لنا كشريان حيوى وكذلك أهميته للدول الشقيقة وكيفية الاهتمام به كسابق عهد المصريين القدماء.

وقد تحدثت د. شيرين شوقى –  وزارة الموارد المائية- بان النيل يتعرض لمشاكل جمة منذ سنوات ولو رجعنا للماضى نجد انه يمتد لداخل افريقيا كامتداد الشريان فى الجسد فكثيرا ما اضاف لنا الحياة وقد انفرد باكثر من 22000 مرجع وبحث يحكى عن تاريخه ونشأته وأهميته لمصر ودول حوض النيل ومراحل تكوينه البحرى لمجرى النيل حيث مر بعدة اطوار مختلفة وهو نهر من انهار الجنة ومصر هبة النيل.

وقد تحدث د. سلامه صالح  من خلال الدراسة البحثية عن النيل فقال:  شكلت المياه عاملا رئيسا فى مسيرة الانسانية فالانهار هى صانعة الحضارات على مر العصور، وهى باعثة الروح والثقافة فى الشعوب فعلى ضفافها قامت تلك الانهار قام البناء وارتفعت الصروح وامتدت المسطحات المائية وخاصة الانهار والافراد والجماعات ومهدت لنشأة المستقرات البشرية والتجمعات السكانية.

كما اشار الى ان الدلائل التاريخية والاثرية المتوفرة ان حضارة الانسان القديمة ارتبطت الى حد بعيد بالبحر والنهر وامتدت الى الواحات الى حد ما، والمدن التى تخترقهما الانهار هى مدن محظوظة ينبغى علبها الاستفادة من هذه القيمة.

سلوك المجتمعات البشرية مع الانهار

تعاملت المجتمعات والمدن الشاطئية والنهرية بشكل سلبى مع المسطحات النهرىة والمناطق المجاورة لها ومع بداية  الثورة الصناعية تشوهت الصورة البصرية وشكلت مناطق غير مرغوب فيها بالمدن بدلا من قيامها بدور فعال فى صياغة تشكيل عمرانى متميز للمدن.

كما ادركت المجتمعات قيمة هذه المناطق منذ ستينات القرن العشرين حيث تغير مفهوم النطاقات الشاطئية ونظرة المدن ولابد من توظيفها لتحقيق النمو والازدهار. ونهر النيل وما يمثله من قوة واهمية لمصر فقد قامت على ضفتيه الحضارة المصرية بداية من عصر الفراعنة وحتى الوقت الحاضر وتوالى البناء والعمران والزراعة والصناعة على ضفافه فهو واهب الحياة لمصر فى ماضيها وحاضرها.

مراحل تطور نهر النيل

ومرت مصر بالعديد من التحولات والتغيرات الاساسية خلال النصف قرن الاخير فى مجالات عديدة ففى القرن التاسع عشر شهد النيل زحف عمرانى على شاطئية نتيجة تشجيع الخديوى اسماعيل للتوسع والعمران، واستمر التكاثف العمرانى على ضفتى النهر مع قيام ثورة يوليو وبناء السد العالى وانحسار مياه الفيضان ومع قصور القوانين والتشريعات العمرانية والتطور التكنولوجى لاعمال البناء، فخلال الخمسين سنة الماضية تعرض النيل ونطاقاته لتعديات صارخة شملت المستويات المختلفة لبيئة النهر (مجرى النهر- مسطاح النهر – الاراضى والنطاقات المجاورة للنهر) فاختنق المجرى وتلوثت مياهه وانتشرت على سطحه المراكب والسفن السياحية والفنادق العائمة والثابتة والعائمات الخاصة والمراسى واكتظ مسطاح باراضى طرح النهر بالكازينوهات والنوادى الخاصة بالنقابات. وفقدت القاهرة رئتها وانتشر العمران على جزيرتى الزمالك والروضة وانقطع الامتداد البصرى لبانوراما النهر فاقميت القصور والفيلات وزادت المشكلة مع تغير نمط البناء فحلت الابراج السكنية محل الفيلات وزادت كثافة البناء وصغرت الفراغات العمرانية واختلف الحدائق واشتد الصراع على جزيرتى الذهب والوراق لتحويلهما لكتلة من الخرسانة ليزداد بها الاعتداء على النهر.

قصور قوانين البناء والتشريعات العمرانية

ادى قصور القوانين والتشريعات التى تحكم عمران النطاقات الشاطئية لنهر النيل والتى لا تفرق فى الغالب بيى نهر النيل ونطاقاته الشاطئية كبيئة ذات طبيعة خاصة يجب التعامل معها باسلوب ومنهجية مختلفة وبين البناء والعمران فى اى منطقة.

اهم المشاكل التى تتعرض لها نهر النيل

- ردم بعض المناطق فى مجرى النيل خاصة عند الجزر غير العمرانية- التدهور والتدنى الكيفى والكمى لمناطق المشاه على الكورنيش- بناء الابراج السكنية المرتفعة والعائمات الخاصة- اقامة المنشآت الخاصة بوزارة الدفاع والداخلية على مسطاح النيل والهيئات الحكومية والنقابات- اقامة مراسى خاصة داخل حرم النيل- الاستهانة بحقوق السكان والجمهور فى  الاستمتاع بنهر النيل والتواصل معه- الفقر المعمارى والعمرانى لغالبية الواجهات النهرية المطلة عليه- طريق الكورنيش حيث اصبح من الطرق العابرين بكثافات مرورية عالية سببت التلوث اليبيئى لبيئة النطاقات الشاطئية المطلة عليه.

وان عمليات تنمية النطاقات الشاطئية خاصة فى الوقت الراهن (تجديد وتجميل الكورنيش من ارصفة واسوار واعمدة اضاءة) لن يحل المشكلة لعدم وجود منهجية ومفهوم واضح للتعامل مع مشاكل النطاقات الشاطئية.

الماء والخضرة والوجه الحسن

وفى النهاية يهدف الباحث الى دراسة وتحليل اشكالية التصميم العمرانى للنطاقات الشاطئية ومدى تاثيره على تكوين الصورة البصرية من خلال دراسة: مراجعة الادبيات التى تناولت النطاقات الشاطية – استجلاء نظر واهتمام المسئولين وصانعى القرار باهمية النطاقات الشاطئية – تنظيم وترتيب الصورة البصرية والمتابعات الفراغية – تقديم حلول مناسبة ومتوافقة مع الاستعمالات والوظائف المختلفة – الاهتمام بتنسيق المواقع لما له من قدرة فائقة لاحداث التوارن والترابط القوى بين الصورة البصرية وملامح التشكيل العمرانى لنهر النيل- اعادة التوافق بين ثالوث البيئة العمرانية : النيل الخضرة وعمارة الانسان وبتحقيق هذا التوازن تتحقق سلامة الانسان المصري واتزانه النفسى.

علاقات مصر بدول حوض النيل

ثم تحدث د. عباس شراقى عن التعامل بين دول حوض النيل والاتفاقات الثنائية بين مصر والسودان واثيوبيا ومبادرة حوض النيل لم تصل الى الهدف المنشود وان المستوى التعليمى والمستوى الصحى منخفض بشكل كبير فى الدول الافريقية واشكالية النمو السكانى مع عدم وجود مشروعات واذا لم تستغل فيصبح عبأ كبيرا حيث يقطن حوالى نصف مليار نسمة  فى حوض النيل.

وتحدث عن مشاكل نقص المياه وامكانية نقل المياه فى الاماكن البعيدة ببعض دول افريقيا كما تطرق لقناة جونجلى وهو من اهم المشروعات فى جنوب السودان  وكيفية الاستفادة القصوى منه وحيث انتهى بنسبة 75% من تشييده وكيفية الاستفادة ايضا مع تنمية وتطوير  العلاقات مع جنوب السودان باقامة مشروعات عديدة والاهتمام بالجوانب الاقتصادية والهندسية والتجارة بين البلدين.

كما اكد ان نصف مليار نسمة يقطنون فى حوض النيل ومن اهم المشاكل التى يتعرض لها سكان مناطق افريقيا هو عدم امكانية نقل المياه الى الاماكن البعيدة. وان هناك مشروعات كثيرة فى اوغندا منها حفر ابار المياه والبترول والثروة الحيوانية فى السودان واثيوبيا وليس لديهم كهرباء ويزدادون فقرا كما ان لديهم محميات طبيعية ولا يوجد سياحة افريقيىة وبالاخص اوغندا ولابد من التعاون مع الكونغو فى زراعة المحاصيل الزراعية مثل الارز وبالنسبة للطاقة والكهرباء افاد بان الدراسات العلمية اكدت ان الشعوب الافريقية يعيشون بدون كهرباء ورغم ان الطاقة من اهم عوامل التنمية، ففى السودان نسبة استغلال الكهرباء هى 65% من المياه فى حين فى مصر نسبة استغلال  الكهرباء 100% 

كما اشار الى ان مستقبل التنمية فى حوض النيل لديها عوائق كثيرة فى التنمية منها انخفاض فى التعليم – الصحة)

وان بحيرة تانا بها حوالى 10 مليار متر مكعب تفقد منها 60% بسبب التشققات الموجودة لوجود البازلت والبراكين وتجرى الى السودان ثم الى مصر، كما ان الامطار فى اثيوبيا تسقط من  شهر يونيو حتى سبتمبر وامطار غزيرة وتسقط بقوة مع وجود الصخور والتشققات وكميات الطمى بها من 300 – 600 طن فى السنة.

وكذلك الاستفادة من الامطار التى تسقط على جنوب السودان بنسبة 800 مليار متر مكعب ولا تستفيد منها ولابد من استكمال قناة جونجلى حتى نعالج سد النهضة .

 وفى النهاية تحدث عن سد النهضة باثيوبيا ورغم انه سد وهمى وحد الحكومة الاثيوبية  فى الانتخابات  ولابد من استثمار العلاقات السياسية فى حل هذه القضية وخلق تعاون وثيق مع دول حوض النيل والاستفادة من المقومات المتاحة لديهم والعقول الفنية والهندسية لمصر وخلق روح التعاون مع هذه الدول.

كما تخوف من السودان وليس من اثيوبيا بسبب بناء السدود منها سد مروى 

البوم الصور )